fbpx
أحببت لاجئة

خَضَعَت لنا دُوَلْ، وقُصِفَت لأجلِنا مُدُنْ، وعُزِفَت لنا أحداثٌ عالمية ”
” كل هذا لنلتقي, فهل يُفيدنا اللقاء ؟
تلك الكلمات قيلت للاجئة سورية قادها القدر لمصر
فأحبت شارب مصري شعبي يجتهد في الوصول لأن يصبح أهم رجال الأعمال من خلال إمتلاكه سيارات أجرة بموقف الميكروباصات
ليكشف لنا إمبراطورية الموقف التي تحكمها نفس قوانين السياسة
لكنها تتسم بالوضوح التام المسمى بلطجة
يحاول البطل تهيئة بيئة مناسبه للحبيبته اللاجئة
فيساعدها على إنشاء وطن سوري صغير بمصر
ويبدأ شرارة المشاريع السورية التي تأخذ نصيبا كبيرًا في السوق
وتسيطر على جزء كبير في الإقتصاد المصري ,
وبالتوازي مع نجاح اللاجئة يبدأ البطل المصري خسارة كل شئ أمام سطوة البلطجية
لتنقلب المعايير , ليصبح المصري لاجئًا , والسوريه مستوطنه ,
ولا يبقى غير الحب ,
فهل يرمم الحب الأنفس المهدومه ..؟
هل يصلح الحب ما أفسدته السياسة ..؟
هل نستطيع محاربة الظلم بمشاعرنا الطيبة ..؟
هل يفيد اللقاء ..؟

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

متوفر في المخزون

 11,99

أحببت لاجئة

 11,99

متوفر في المخزون

خَضَعَت لنا دُوَلْ، وقُصِفَت لأجلِنا مُدُنْ، وعُزِفَت لنا أحداثٌ عالمية ”
” كل هذا لنلتقي, فهل يُفيدنا اللقاء ؟
تلك الكلمات قيلت للاجئة سورية قادها القدر لمصر
فأحبت شارب مصري شعبي يجتهد في الوصول لأن يصبح أهم رجال الأعمال من خلال إمتلاكه سيارات أجرة بموقف الميكروباصات
ليكشف لنا إمبراطورية الموقف التي تحكمها نفس قوانين السياسة
لكنها تتسم بالوضوح التام المسمى بلطجة
يحاول البطل تهيئة بيئة مناسبه للحبيبته اللاجئة
فيساعدها على إنشاء وطن سوري صغير بمصر
ويبدأ شرارة المشاريع السورية التي تأخذ نصيبا كبيرًا في السوق
وتسيطر على جزء كبير في الإقتصاد المصري ,
وبالتوازي مع نجاح اللاجئة يبدأ البطل المصري خسارة كل شئ أمام سطوة البلطجية
لتنقلب المعايير , ليصبح المصري لاجئًا , والسوريه مستوطنه ,
ولا يبقى غير الحب ,
فهل يرمم الحب الأنفس المهدومه ..؟
هل يصلح الحب ما أفسدته السياسة ..؟
هل نستطيع محاربة الظلم بمشاعرنا الطيبة ..؟
هل يفيد اللقاء ..؟

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

أحببت لاجئة

خَضَعَت لنا دُوَلْ، وقُصِفَت لأجلِنا مُدُنْ، وعُزِفَت لنا أحداثٌ عالمية ”
” كل هذا لنلتقي, فهل يُفيدنا اللقاء ؟
تلك الكلمات قيلت للاجئة سورية قادها القدر لمصر
فأحبت شارب مصري شعبي يجتهد في الوصول لأن يصبح أهم رجال الأعمال من خلال إمتلاكه سيارات أجرة بموقف الميكروباصات
ليكشف لنا إمبراطورية الموقف التي تحكمها نفس قوانين السياسة
لكنها تتسم بالوضوح التام المسمى بلطجة
يحاول البطل تهيئة بيئة مناسبه للحبيبته اللاجئة
فيساعدها على إنشاء وطن سوري صغير بمصر
ويبدأ شرارة المشاريع السورية التي تأخذ نصيبا كبيرًا في السوق
وتسيطر على جزء كبير في الإقتصاد المصري ,
وبالتوازي مع نجاح اللاجئة يبدأ البطل المصري خسارة كل شئ أمام سطوة البلطجية
لتنقلب المعايير , ليصبح المصري لاجئًا , والسوريه مستوطنه ,
ولا يبقى غير الحب ,
فهل يرمم الحب الأنفس المهدومه ..؟
هل يصلح الحب ما أفسدته السياسة ..؟
هل نستطيع محاربة الظلم بمشاعرنا الطيبة ..؟
هل يفيد اللقاء ..؟

متوفر في المخزون

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

 11,99

2022 . Copyright © kashkoolbooks 2022 – Designed By : ISMAIL GHAZAL-00905378382497

السلة0
لا توجد كتب هنا
استمر في التسوق
0
×
×

Cart