fbpx
المريضة الصامتة

أحداث الرواية تدور حول رسامة مشهورة تدعى «أليسيا بيرينسون»، تعيش حياة مثالية، رفقة زوجها المصور المتخصص في عالم الأزياء والموضة، في منزل كبير به نوافذ كبيرة تطل على حديقة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن، وفى ذات مساء عندما عاد زوجها غابربيل من عمله، أطلقت عليه «أليسيا» خمس طلقات بدون أن تنطق بكلمة، تظل «أليسيا» صامتة، إصرارها على الصمت أمام جهات التحقيق، يدفعهم لتحويلها لأحد المستشفيات الخاصة بالأمراض النفسية، ثم تنقلب الأحداث رأسا على عقب وتبدأ الكثير من الأسرار في الانكشاف، يتولى علاجها «ثيو فابر» هو معالج نفسى متخصص في الحالات النفسية ذات الطابع الإجرامي، يستغرق وقتا طويلا للحصول على فرصة ليستطيع العمل مع أليسيا، وإقناعها بالحديث للإجابة عن السؤال الأبرز لماذا قتلت زوجها؟.

عزمه على حملها على التحدث والكشف عن سر لماذا أطلقت النار على زوجها يأخذه في مسارات عديدة، بحثًا عن الحقيقة التى تهدد باستهلاكه، ما بين جريمة القتل المروعة، من قبل المرأة الصامتة، والمعالج المصمم على فتح أسرارها، تدور هذه الرواية التى تأخذ طابعى الأدب البوليسى والاجتماعي والنفسى أيضًا.
تستحق هذه الرواية كما يقول النقاد كل الثناء المبهر الذى تتلقاه بالفعل، تمنح لقارئها قراءة أشبه بدراسة شخصية أكثر من الإثارة النفسية، المريضة الصامتة هو استكشاف يشبه المتاهة في نفسية كل امرأة أدينت بقتل زوجها.

 

رواية رائعة جعلت دمي يفورلم أستطع التوقف عن قراءتها ولا بأي شكل. قلت لنفسي سأستسلم لها؛ بعد إحدى عشرة ساعةإنها الخامسة و47 دقيقة صباحاًأنهيتها و أنا منبهر جداً“.
آ. ج. فين

رواية لا يمكن التوقف عن قراءتها، تقشعر لها الأبدان، قوية، مع تطورٍ للأحداث من شأنه أن يجعل حتى القارئ الأكثر تجربة في روايات التشويق يتصبّب عرقاً بارداً“.
مجلة بوكليست

سأقرأ جزءاً إضافياً، جزءاً واحداً فقط، ثم سأتوقف. عندما تبدأ بقراءةالمريضة الصامتة، هذا ما ستقوله لنفسك، قبل أن تستسلم وتقرأ كلّ الرواية حتى تصل إلى النهاية الصادمة والذكية جداًمهما كنت محقِّقاً بارعاً، فإنك لن تتوقع نهاية كهذه“.
إيميلي كوش

أبدع ميكايليديس رواية سيكولوجية ساحرة، مُبتكرة وفريدة لدرجة أنها تؤسس لنوعٍ خاص بها. قرأتها في ليلتين واستمتعت بكلّ كلمة جميلة، بكل مواجهة شرسة، وبكل تحوّل مفاجئ. ستحترق الصفحات بفعل احتكاك أصابعك التي تقلبّها إلى النهاية“.
ديفيد بالدتشي إيميلي كو

 

كتب ألكس ميكايليديس إحدى أفضل الروايات السيكولوجية التي قرأت. “المريضة الصامتةهي رواية يمكن اعتبار نهايتها إحدى أكثر النهايات صدمة وإثارة في الذاكرة الحديثة“.
بليك كراوتش

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

المتوفر في المخزون 3 فقط

 17,99

المريضة الصامتة

 17,99

المتوفر في المخزون 3 فقط

أحداث الرواية تدور حول رسامة مشهورة تدعى «أليسيا بيرينسون»، تعيش حياة مثالية، رفقة زوجها المصور المتخصص في عالم الأزياء والموضة، في منزل كبير به نوافذ كبيرة تطل على حديقة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن، وفى ذات مساء عندما عاد زوجها غابربيل من عمله، أطلقت عليه «أليسيا» خمس طلقات بدون أن تنطق بكلمة، تظل «أليسيا» صامتة، إصرارها على الصمت أمام جهات التحقيق، يدفعهم لتحويلها لأحد المستشفيات الخاصة بالأمراض النفسية، ثم تنقلب الأحداث رأسا على عقب وتبدأ الكثير من الأسرار في الانكشاف، يتولى علاجها «ثيو فابر» هو معالج نفسى متخصص في الحالات النفسية ذات الطابع الإجرامي، يستغرق وقتا طويلا للحصول على فرصة ليستطيع العمل مع أليسيا، وإقناعها بالحديث للإجابة عن السؤال الأبرز لماذا قتلت زوجها؟.

عزمه على حملها على التحدث والكشف عن سر لماذا أطلقت النار على زوجها يأخذه في مسارات عديدة، بحثًا عن الحقيقة التى تهدد باستهلاكه، ما بين جريمة القتل المروعة، من قبل المرأة الصامتة، والمعالج المصمم على فتح أسرارها، تدور هذه الرواية التى تأخذ طابعى الأدب البوليسى والاجتماعي والنفسى أيضًا.
تستحق هذه الرواية كما يقول النقاد كل الثناء المبهر الذى تتلقاه بالفعل، تمنح لقارئها قراءة أشبه بدراسة شخصية أكثر من الإثارة النفسية، المريضة الصامتة هو استكشاف يشبه المتاهة في نفسية كل امرأة أدينت بقتل زوجها.

 

رواية رائعة جعلت دمي يفورلم أستطع التوقف عن قراءتها ولا بأي شكل. قلت لنفسي سأستسلم لها؛ بعد إحدى عشرة ساعةإنها الخامسة و47 دقيقة صباحاًأنهيتها و أنا منبهر جداً“.
آ. ج. فين

رواية لا يمكن التوقف عن قراءتها، تقشعر لها الأبدان، قوية، مع تطورٍ للأحداث من شأنه أن يجعل حتى القارئ الأكثر تجربة في روايات التشويق يتصبّب عرقاً بارداً“.
مجلة بوكليست

سأقرأ جزءاً إضافياً، جزءاً واحداً فقط، ثم سأتوقف. عندما تبدأ بقراءةالمريضة الصامتة، هذا ما ستقوله لنفسك، قبل أن تستسلم وتقرأ كلّ الرواية حتى تصل إلى النهاية الصادمة والذكية جداًمهما كنت محقِّقاً بارعاً، فإنك لن تتوقع نهاية كهذه“.
إيميلي كوش

أبدع ميكايليديس رواية سيكولوجية ساحرة، مُبتكرة وفريدة لدرجة أنها تؤسس لنوعٍ خاص بها. قرأتها في ليلتين واستمتعت بكلّ كلمة جميلة، بكل مواجهة شرسة، وبكل تحوّل مفاجئ. ستحترق الصفحات بفعل احتكاك أصابعك التي تقلبّها إلى النهاية“.
ديفيد بالدتشي إيميلي كو

 

كتب ألكس ميكايليديس إحدى أفضل الروايات السيكولوجية التي قرأت. “المريضة الصامتةهي رواية يمكن اعتبار نهايتها إحدى أكثر النهايات صدمة وإثارة في الذاكرة الحديثة“.
بليك كراوتش

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

المريضة الصامتة

أحداث الرواية تدور حول رسامة مشهورة تدعى «أليسيا بيرينسون»، تعيش حياة مثالية، رفقة زوجها المصور المتخصص في عالم الأزياء والموضة، في منزل كبير به نوافذ كبيرة تطل على حديقة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن، وفى ذات مساء عندما عاد زوجها غابربيل من عمله، أطلقت عليه «أليسيا» خمس طلقات بدون أن تنطق بكلمة، تظل «أليسيا» صامتة، إصرارها على الصمت أمام جهات التحقيق، يدفعهم لتحويلها لأحد المستشفيات الخاصة بالأمراض النفسية، ثم تنقلب الأحداث رأسا على عقب وتبدأ الكثير من الأسرار في الانكشاف، يتولى علاجها «ثيو فابر» هو معالج نفسى متخصص في الحالات النفسية ذات الطابع الإجرامي، يستغرق وقتا طويلا للحصول على فرصة ليستطيع العمل مع أليسيا، وإقناعها بالحديث للإجابة عن السؤال الأبرز لماذا قتلت زوجها؟.

عزمه على حملها على التحدث والكشف عن سر لماذا أطلقت النار على زوجها يأخذه في مسارات عديدة، بحثًا عن الحقيقة التى تهدد باستهلاكه، ما بين جريمة القتل المروعة، من قبل المرأة الصامتة، والمعالج المصمم على فتح أسرارها، تدور هذه الرواية التى تأخذ طابعى الأدب البوليسى والاجتماعي والنفسى أيضًا.
تستحق هذه الرواية كما يقول النقاد كل الثناء المبهر الذى تتلقاه بالفعل، تمنح لقارئها قراءة أشبه بدراسة شخصية أكثر من الإثارة النفسية، المريضة الصامتة هو استكشاف يشبه المتاهة في نفسية كل امرأة أدينت بقتل زوجها.

 

رواية رائعة جعلت دمي يفورلم أستطع التوقف عن قراءتها ولا بأي شكل. قلت لنفسي سأستسلم لها؛ بعد إحدى عشرة ساعةإنها الخامسة و47 دقيقة صباحاًأنهيتها و أنا منبهر جداً“.
آ. ج. فين

رواية لا يمكن التوقف عن قراءتها، تقشعر لها الأبدان، قوية، مع تطورٍ للأحداث من شأنه أن يجعل حتى القارئ الأكثر تجربة في روايات التشويق يتصبّب عرقاً بارداً“.
مجلة بوكليست

سأقرأ جزءاً إضافياً، جزءاً واحداً فقط، ثم سأتوقف. عندما تبدأ بقراءةالمريضة الصامتة، هذا ما ستقوله لنفسك، قبل أن تستسلم وتقرأ كلّ الرواية حتى تصل إلى النهاية الصادمة والذكية جداًمهما كنت محقِّقاً بارعاً، فإنك لن تتوقع نهاية كهذه“.
إيميلي كوش

أبدع ميكايليديس رواية سيكولوجية ساحرة، مُبتكرة وفريدة لدرجة أنها تؤسس لنوعٍ خاص بها. قرأتها في ليلتين واستمتعت بكلّ كلمة جميلة، بكل مواجهة شرسة، وبكل تحوّل مفاجئ. ستحترق الصفحات بفعل احتكاك أصابعك التي تقلبّها إلى النهاية“.
ديفيد بالدتشي إيميلي كو

 

كتب ألكس ميكايليديس إحدى أفضل الروايات السيكولوجية التي قرأت. “المريضة الصامتةهي رواية يمكن اعتبار نهايتها إحدى أكثر النهايات صدمة وإثارة في الذاكرة الحديثة“.
بليك كراوتش

المتوفر في المخزون 3 فقط

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

 17,99

2022 . Copyright © kashkoolbooks 2022 – Designed By : ISMAIL GHAZAL-00905378382497

السلة0
لا توجد كتب هنا
استمر في التسوق
0
×
×

Cart