fbpx
ديوان المتنبي
يعتبر أبو الطيب المتنبي أحد أعظم شعراء العرب وأكثرهم تمكناً باللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها،  وله مكانة سامية لم تتح لغيره من شعراء العربية حتى أنه وصف بنادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء، ومادة للدراسة عن كثير من الأدباء.
تأتي أهمية الإضاءة على شاعر بحجم “أبو الطيب المتنبي” من كونه عاش في عصر تحول الحضارة العربية الإسلامية إلى حضارة عالمية، قوامها القمر النير، والتي بلغت أوجها في القرن الرابع الهجري، وكان العصر عصر تحول في الحياة الاجتماعية والسياسية،
حيث بدأت الدولة العباسية تفقد بريقها، والحركات الهدامة بدأت تعيث فساداً وخراباً وقتلاً في أبناء الأمة دون تمييز.
وعلى أطراف المدائن في الشرق نشأت إمارات عديدة كانت تؤوي إليها الكثيرين من الشعراء يشيدون بأمجاد حماتها ويحصلون على جوائزهم.
من هنا فلا عجب أن نجد مئات الممدوحين في شعر المتنبي وحده،
أما يؤخذ على المتنبي هو أنه لم يخلص لممدوحيه، فتارة يمدحهم ويرفع من شأنهم،
وطوراً يقسو عليهم حتى يصل في بعض الأحيان إلى هجاء لم يعرف عند سواه من شعراء…

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

المتوفر في المخزون 1 فقط

 15,99

ديوان المتنبي

 15,99

المتوفر في المخزون 1 فقط

يعتبر أبو الطيب المتنبي أحد أعظم شعراء العرب وأكثرهم تمكناً باللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها،  وله مكانة سامية لم تتح لغيره من شعراء العربية حتى أنه وصف بنادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء، ومادة للدراسة عن كثير من الأدباء.
تأتي أهمية الإضاءة على شاعر بحجم “أبو الطيب المتنبي” من كونه عاش في عصر تحول الحضارة العربية الإسلامية إلى حضارة عالمية، قوامها القمر النير، والتي بلغت أوجها في القرن الرابع الهجري، وكان العصر عصر تحول في الحياة الاجتماعية والسياسية،
حيث بدأت الدولة العباسية تفقد بريقها، والحركات الهدامة بدأت تعيث فساداً وخراباً وقتلاً في أبناء الأمة دون تمييز.
وعلى أطراف المدائن في الشرق نشأت إمارات عديدة كانت تؤوي إليها الكثيرين من الشعراء يشيدون بأمجاد حماتها ويحصلون على جوائزهم.
من هنا فلا عجب أن نجد مئات الممدوحين في شعر المتنبي وحده،
أما يؤخذ على المتنبي هو أنه لم يخلص لممدوحيه، فتارة يمدحهم ويرفع من شأنهم،
وطوراً يقسو عليهم حتى يصل في بعض الأحيان إلى هجاء لم يعرف عند سواه من شعراء…

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

ديوان المتنبي
يعتبر أبو الطيب المتنبي أحد أعظم شعراء العرب وأكثرهم تمكناً باللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها،  وله مكانة سامية لم تتح لغيره من شعراء العربية حتى أنه وصف بنادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء، ومادة للدراسة عن كثير من الأدباء.
تأتي أهمية الإضاءة على شاعر بحجم “أبو الطيب المتنبي” من كونه عاش في عصر تحول الحضارة العربية الإسلامية إلى حضارة عالمية، قوامها القمر النير، والتي بلغت أوجها في القرن الرابع الهجري، وكان العصر عصر تحول في الحياة الاجتماعية والسياسية،
حيث بدأت الدولة العباسية تفقد بريقها، والحركات الهدامة بدأت تعيث فساداً وخراباً وقتلاً في أبناء الأمة دون تمييز.
وعلى أطراف المدائن في الشرق نشأت إمارات عديدة كانت تؤوي إليها الكثيرين من الشعراء يشيدون بأمجاد حماتها ويحصلون على جوائزهم.
من هنا فلا عجب أن نجد مئات الممدوحين في شعر المتنبي وحده،
أما يؤخذ على المتنبي هو أنه لم يخلص لممدوحيه، فتارة يمدحهم ويرفع من شأنهم،
وطوراً يقسو عليهم حتى يصل في بعض الأحيان إلى هجاء لم يعرف عند سواه من شعراء…

المتوفر في المخزون 1 فقط

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

 15,99

2022 . Copyright © kashkoolbooks 2022 – Designed By : ISMAIL GHAZAL-00905378382497

السلة0
لا توجد كتب هنا
استمر في التسوق
0
×
×

Cart