fbpx
منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة: قسم التطبيقات الحسية

اعتبرت ماريا مونتيسوري أقوى من قدم برامج تعليمية للطفل بأسلوب مميز وغزت دور التعليم بمختلف دول العالم من خلال أفكارها المميزة في تعليم الطفل. معتبرة أن العملية التربوية يجب أن تهتم بنية الطفل بصورة تكاملية في النواحي النفسية؛ والعقلية. والروحية؛ والجسدية الحركية وتقوم على نظريات لتنمية الطفل.

كما رأت الدكتورة مونتيسوري في نظريتها أن هناك مجموعة من الميول البشرية عادة ما تحدد السلوك القيادي للطفل في كل مرحلة؛ وأن على التعليم الاستجابة لتلك الميول. وتسهيل عملية التعبير عنها..
كما قدمت العديد من الوسائل والأدوات والتي قامت بتصميمها وانتقائها بحرص ودقه من 3 سنوات وحتى سن السادسة,
كمرحلة أولى وهذا ما سنتعرف عليه ضمن هذه السلسلة القيمة ” سلسلة منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة”.
فطرحت ضمن هذه السلسلة أركان المونتيسوري وأدواتها وتأثيرها على الطفل بأهداف غير مباشرة وهي: “تطبيقات اللغة العربية؛ تطبيق
الرياضيات؛ الفلسفة؛ الثقافة؛ التطبيقات العلمية؛ التطبيقات الحسية”.

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

متوفر في المخزون

 12,99

منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة: قسم التطبيقات الحسية

 12,99

متوفر في المخزون

اعتبرت ماريا مونتيسوري أقوى من قدم برامج تعليمية للطفل بأسلوب مميز وغزت دور التعليم بمختلف دول العالم من خلال أفكارها المميزة في تعليم الطفل. معتبرة أن العملية التربوية يجب أن تهتم بنية الطفل بصورة تكاملية في النواحي النفسية؛ والعقلية. والروحية؛ والجسدية الحركية وتقوم على نظريات لتنمية الطفل.

كما رأت الدكتورة مونتيسوري في نظريتها أن هناك مجموعة من الميول البشرية عادة ما تحدد السلوك القيادي للطفل في كل مرحلة؛ وأن على التعليم الاستجابة لتلك الميول. وتسهيل عملية التعبير عنها..
كما قدمت العديد من الوسائل والأدوات والتي قامت بتصميمها وانتقائها بحرص ودقه من 3 سنوات وحتى سن السادسة,
كمرحلة أولى وهذا ما سنتعرف عليه ضمن هذه السلسلة القيمة ” سلسلة منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة”.
فطرحت ضمن هذه السلسلة أركان المونتيسوري وأدواتها وتأثيرها على الطفل بأهداف غير مباشرة وهي: “تطبيقات اللغة العربية؛ تطبيق
الرياضيات؛ الفلسفة؛ الثقافة؛ التطبيقات العلمية؛ التطبيقات الحسية”.

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة: قسم التطبيقات الحسية

اعتبرت ماريا مونتيسوري أقوى من قدم برامج تعليمية للطفل بأسلوب مميز وغزت دور التعليم بمختلف دول العالم من خلال أفكارها المميزة في تعليم الطفل. معتبرة أن العملية التربوية يجب أن تهتم بنية الطفل بصورة تكاملية في النواحي النفسية؛ والعقلية. والروحية؛ والجسدية الحركية وتقوم على نظريات لتنمية الطفل.

كما رأت الدكتورة مونتيسوري في نظريتها أن هناك مجموعة من الميول البشرية عادة ما تحدد السلوك القيادي للطفل في كل مرحلة؛ وأن على التعليم الاستجابة لتلك الميول. وتسهيل عملية التعبير عنها..
كما قدمت العديد من الوسائل والأدوات والتي قامت بتصميمها وانتقائها بحرص ودقه من 3 سنوات وحتى سن السادسة,
كمرحلة أولى وهذا ما سنتعرف عليه ضمن هذه السلسلة القيمة ” سلسلة منهج مونتيسوري للطفولة المبكرة”.
فطرحت ضمن هذه السلسلة أركان المونتيسوري وأدواتها وتأثيرها على الطفل بأهداف غير مباشرة وهي: “تطبيقات اللغة العربية؛ تطبيق
الرياضيات؛ الفلسفة؛ الثقافة؛ التطبيقات العلمية؛ التطبيقات الحسية”.

متوفر في المخزون

معلومات إضافية

المؤلف

دار النشر

عدد الصفحات

 12,99

2022 . Copyright © kashkoolbooks 2022 – Designed By : ISMAIL GHAZAL-00905378382497

السلة0
لا توجد كتب هنا
استمر في التسوق
0
×
×

Cart